منتديات صباح الخير يا فلسطين

زوارنا الأعزاء نتمنى إنضمامكم لموقعنا وإمضاء أوقات ممتعة

أعضائنا الكرام نتمنى منكم مشاركة وفاعلية جيدة

أعضائنا الكرام نتمنى منكم المشاركة في دردشة المنتدي

مرحبا بك يا زائر في منتديات صباح الخير يا فلسطين


    مدينة الناصرة وقراها

    شاطر
    avatar
    king love
    عضو مفعل
    عضو مفعل

    عدد المساهمات : 19

    العمر : 25

    default مدينة الناصرة وقراها

    مُساهمة من طرف king love في الأحد أغسطس 01, 2010 1:55 am


    مدينة الناصرة وقراها

    وينسب إلى كفر كنّا
    (1) شهاب الدين أحمد المشهور بزعبوب الشافعي: توفي بكفر كنا في رمضان من عام 885هـ[22].
    (2) خليل الغرس الكناوي نسبة إلى كفر كنا، الدمشقي الشافعي: تولى مشيخة الإقراء بجامع بني أمية. من علماء القرن التاسع الهجري[23].
    (3) عبد الله بن عمر بن سليمان بن عمر بن نصر الكناوي الصفدي الشافعي: ذكره صاحب الكواكب السائرة بقوله: (كان عالماً مؤثراً للصمت والعزلة عن الناس. لا يحضر مجالسهم الا لحضور الصلاة والجنائز ونحو ذلك، وللتدريس وقراءة صحيح البخاري على كرسي بصوت حسن ونغمة طيبة، وترتيل وتأدية وحضور قلب وسكون جوارح، وكان يقرر معاني الأحاديث لمن يحضر مجلسه. وكان اماماً بالمسجد الذي يجري اليه الماء خارج كفركنا وكان يفتي أهل تلك البلاد، ويقرىء الطلبة بها في الفقه والفرائض والحديث ولنحو ومكث على ذلك قريباً من خمسين سنة وكان صوته في القراءة لطيفاً)[24] وكانت وفاة الشيخ عبد الله ببلدة كفر كنا سنة 912هـ.
    ***
    ومن حوادث كفر كنا في العهد البريطاني اللعين هجوم اليهود عليها في نحو منتصف كانون الثاني من عام1948. ولكن مجاهديها تمكنوا من صدهم وتعقبوهم حتى مستعمرة «الشجرة» وقد غنم الجاهدون بعض الغنائم في معركتهم هذه[25].
    لكن كنا أراض مساحتها 19455 دونماً منها 126 للطرق والوديان، وجميعها ملك لأهلها. تحيط بهذه الأراضي، أراضي قرى طرعان وعرب الصبيح والمشهد وعين ماهل وقضاء طبرية. غرس الزيتون في 1100 دونم. قال صاحب شجرة الزيتون: (ولقد اشتهرت كفر كنا دون قرى القضاء بزيتها الفاخر وذلك راجع إلى أن قسماً كبيراً من أشجارها من النوع المعروف بالملليصي، ومنه يستخرج أحسن زيت للأكل في فلسطين. وفوق ذلك فإن في هذه القرية، على قلة مساحة الزيتون فيها، ثلاث معاصر ميكانيكية. وهذا يدل على شدة اهتمام أهلها بتقدم صناعة استخراج الزيت وبعنايتهم الكبيرة)[26].
    كان في كفر كنا في عام 1912م 548 مسلماً و612 مسيحياً. ويوزع المسيحيون على الطوائف التالية:
    أورثوذوكس: 354
    لاتين: 107
    كاثوليك: 132
    بروتستانت: 19
    المجموع: 612[27]
    وفي عام 1922 بلغ عدد المتوطنين في كفر كنا 1175 نسمة. وفي عام 1931 ارتفع العدد إلى 1378 نسمة ولهم 266 بيتاً. وفي عام 1945 كان عددهم 1930 عربياً بينهم 1320 مسلماً و610 من المسيحيين.
    وفي إحصاءات الأعداء كان في بها 8 ـ 11 ـ 1948 2328 نفراً في 31 ـ 12 ـ 1949م 2478 شخصاً وفي عام 1965 ارتفع العدد إلى 4140 شخصاً.
    كان أعلى صف في مدرسة كفر كنا في عام 1942 ـ 1943 المدرسي الخامس الإبتدائي.
    تحتوي كفر كنا على «آثار كنيسة من العصور الوسطى، قطع معمارية، أعمدة، مدفن منقور في الصخر، إلى الغرب بقايا بناء بقرب الدير»[28].
    تقع خربة «كنّا» في ظاهر كفر كنا. كانت تقوم عليها قرية «Garis» في العهد الروماني. تحتوي الخربة على «أساسات وصهاريج عديدة منقورة في الصخر»[29].
    ألمشهد
    المشهد: الحضور وما يشاهد، ومعناها أيضاً المجتمع من الناس. وهي هنا بهذا المعنى. ومنه قيل: مشهد سيدنا الحسين (في مجدل عسقلان) وغيره. والجمع مشاهد.
    قريتنا هذه تبعد عن الناصرة نحو ثلاثة أميال باتجاه الشمال الشرقي وتجاورها من الغرب صفورية (نحو ميلين). مساحتها 54 دونماً. كفر كنا أقرب قرية لها.
    يرجح إن «خربة الزرّاع»، للجنوب الغربي من قرية المشهد، تقوم على البقعة التي كانت تقوم عليها مدينة «جت حافر»، بمعنى معصرة البئر أو الحفرة الكنعانية. وذكر ان النبي يونس[30] ولد في هذه البلدة الكنعانية. وفي العهد الروماني عرفت باسم «Getbofer».
    والمعروف انه في الزلزلة التي حدثت في عام 1837م لم يبق في المشهد بيت قائم[31].
    ***
    لقرية المشهد أراض مساحتها 11067 دونماً، جميعها ملك لأهلها، منها 25 دونماً للطرق والوديان، غرس الزيتون في 365 دونماً. وتحيط بهذه الأراضي قرى: عين ماهل، والرينة، وكفر كنا، ورمانة وصفورية وطرعان.
    بلغ عدد ساكني المشهد في عام 1912م 403 نفوس من المسلمين[32] وفي عام 1922م انخفض عددهم إلى 356، وفي عام 1931م ارتفع العدد إلى 478 ـ 212 ذ. وفي 275 ث. ـ مسلمون بينهم مسيحي واحد ولهم 111 بيتاً. وفي عام 1945 كان تعدادهم 660 مسلماً.
    وفي احصاءات الأعداء كان في المشهد في 8 ـ 11 ـ 1948م 823 وفي 31 ـ 12 ـ 1949م 807 وفي عام 1961 بلغوا 1265.
    وتحتوي المشهد على «تل أنقاض، مدافن منقورة في الصخر، نحت في الصخور»[33].
    ***
    ويذكرنا اسم «المشهد» بمدينة «مشهد» الإيرانية، بالقرب من الحدود السوفياتية. بها ضريح الإمام «علي بن موسى الرضا» الذي عينه المأمون ولياً للعهد عام 201هـ. الا انه توفي فجأة بعد ذلك بقليل. فحزم عليه الخليفة حزناً بالغاً. وبنى له قبراً بالقرب من «طوس»، وهي المدينة التي دفن فيها ابوه الرشيد. وقد أصبح ذلك القبر منذ ذلك الحين من المزارات المقدسة في ايران يحج اليها الشيعة من مختلف أنحاء العالم. وفي مشهد هذه اليوم نحو 250000 نسمة.
    صفورية
    بفتح أوله وتشديد ثانيه وواو وسكون الراء وفتح الياء وهاء. بنيت باتجاه الشمال الغربي ن تل صفورية. وتقع الناصرة في جنوبها الشرقي على بعد 7 كم. تقوم على صهوة مخصبة تعلو 275 متراً عن سطح البحر، وعلى الجانب الجنوبي من سهل البطوف الخصيب، مساحتها 102 من الدونمات.
    نرجح ان «صفورية» تحريف عن كلمة من الكلمات الآرامية السريانية الآتية:
    (1) صافراية ـ Safraye، نسبة إلى الصباح.
    (2) صفره ـ Sefre، بمعنى عصفور، طائر صغير.
    (3) صفرايا ـ Sefraya، بمعنى جدي الماعز.
    ويذهب الأكثرون إلى أن اسم القرية تحريف عن «صفره»، بمعنى الطائر، وذلك لتبلدها فوق أرضها بمثل ما يجثم الطير على قمة التل فلم يبرح مكانه.
    عرفت في ايام الرومان باسم «صفوريس ـ Sephoris» كما دعوها «Diocaesarea» ينقشونه على نقودهم.
    طوقها هيرودوس انتيباس بسور ورفعها إلى مقام مدينة ملكية وبعد هذا بنى مدينة طبرية.
    كانت «صفورية» مدة القرون الأربعة المسيحية الأولى أكبر وأهم مدينة في الجليل، محصنة، ومقراً لمقاطعة واسعة تضم معظم القسم الغربي من الجليل الأدنى: معلول ودبورية والناصرة وجبل طابور وعرابة البطوف وساجور ومجد الكروم وكابول وشفا عمرو وبيت لحم وغيرها.
    دخلت «صفورية»، كما دخلت غيرها من مدن فلسطين الشمالية، في حكم العرب المسلمين على يد «شرحبيل بن حسنة»[34]. وكان ذلك سنة 13 هـ.
    ومما يذكر حول «صفورية» ان امية (جد الاموريين) بن عبد شمس بن عبدمناف خرج إلى الشام وأقام به عشر سنين، فوقع على أمّة يهودية للخم من أهل صفورية، فولدت له «ذكوان» فاستلحقه أمية. و«ذكروان» هذا هو جد عقبة بن أبي معيط الذي عرف بشدة آذاه للمسلمين. فأسروه يوم بدر. ولما أمر النبي صلى الله عليه وسلم بقتله، قال: «أأقتل من بين قريش؟» فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: «وهل أنت إلاّ يهودي من يهود صفورية». فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: «حنَ قدح ليس منها»[35]. صُلب عقبة وقيل انه اول مصلوب في الاسلام.
    صفورية في الحروب الفرنجية: ذكرها الفرنج باسم «Sephorie» وكانت في عهدهم مدينة كبيرة.
    كان صلاح الدين الأيوبي رحمه الله قد وضع خططه لاستدراج الفرنج لمعركته الفاصلة في حطين عام 1187م. ولتحقيق هذا الغرض رأى أن يقوم بهجمات استكشافية وغارات قصيرة لمعرفة مدى قوة اعدائه في شمال فلسطين.
    ابتدأت الهجمات المذكورة بغارة قام بها «فرّخشاه ـ بن أخي صلاح الدين ونائبه في دمشق ـ في سنة 1182م على بلاد طبرية وعكا وغيرها. وعلى اثر ذك اتجه الجيش الفرنجي إلى «صفورية» بقيادة «بلدوين الرابع 1173 ـ 1185م» ملك بيت المقدس، حيث أخذ يترقب ما عسى أن يقوم به صلاح الدين ـ الذي كان قد رحل إلى دمشق من القاهرة ـ من هجمات ضدهم.
    أخذت جيوش صلاح الدين تقوم بغاراتها على شمال فلسطين فاستولت على الكثير من المواقع والقلاع الفرنجية الصغيرة لتحرقها أو لتهدمها، وقد ظل جيش الافرنج معسكراً عند صفورية تحت قيادة «جاي دو لوزجنان Gay de Lusignan» الوصي على المملكة.[36]
    وفي عام 1183م تحركت هذه الجيوش من صفورية لمنازلة المسلمين وخيمت عند قرية «الفولة». وعندما رأى الافرنج كثرة جيوش صلاح الدين لم يجسروا على مهاجمته. وهو بدوره رأى الاكتفاء بشن الغارات الخاطفة على مواقع اعدائه.
    وبعد ان قتل وأسر صلاح الدين الكثيرين من الفرنج وخرب الكثير من حصونهم عاد إلى دمشق في تشرين الاول من عام 1183م في حين عاد الفرنج إلى معسكراتهم عند صفورية.
    وفي ربيع عام 1187م ارسل صلاح الدين قوة استطلاعية اخرى لتقوم بغارة على عكا واطرافها. ولما علم الفرنج بذلك جمعوا جموعهم وحاولوا التصدي للمسلمين قرب صفورية. وهناك دارت معركة[37] رهيبة في اواخر صفر من عام 583 هـ: أوائل شهر ايار من عام 1187م، سقط فيها معظم الفرنجة بين قتيل وأسير. وفيمن قتل مقدم الاستبارية، وكان من فرسان الفرنج المشهورين وله النكبات العظيمة في المسلمين.[38]
    وعندما اتت قوة من الافرنج إلى صفورية لنجدة اخوانهم كانت المعركة قد انتهت وأسر المسلمون تلك النجدة وعادوا بها سالمين غانمين[39] وهم يحملون رؤوس اعدائهم على أسنة الحراب.
    وبعد الموقعة المذكورة اختار الفرنج مرة اخرى صفورية نقطة لحشد جيوشهم، بينما كانت جيوش صلاح الدين تقتحم طبرية وتهاجم قلعتها. وعلى أثر قرار مجلس الحرب الأعلى، الذي عقده الفرنج في عكا، بالزحف من صفورية وعكا على قوات صلاح الدين في طبرية بدأوا بمسيرتهم في اوائل تموز من عام 1187م، في حين كان صلاح الدين وجنوده ينتظرونهم في جوار حطين قرب طبرية. واخيراً التقى الجمعان في حطين كما ذكرنا ذلك في كلامنا عن القرية المذكورة.
    وبعد معركة حطين استولى صلاح الدين على عكا، وبينما كان نازلاً فيها بعث بجنوده للإستيلاء على المعاقل القريبة منها فاستولوا على الناصرة وقيسارية وحيفا وصفورية ومعليا والشقيف والفولة وجبل الطور وغيرها من المواقع والحصون القريبة من عكا.
    وحول الاستيلاء على صفورية قال العماد الأصفهاني «وصفرت صفورية من سكانها، فلم يوجد بها صافر، وكان بها من الذخائر مبلغ وافر».[40]
    ***
    ذُكرت صفورية في معجم البلدان 3:414 بما يأتي «بفتح أوله وتشديد ثانيه وواو وراء مهملة ثم ياء مخففة. كورة وبلدة من نواحي الأردن بالشام وهي قرب طبرية».
    وذكرها البوريني المتوفى سنة 1034 هـ: 1615م بقوله: «قرية من قرى الاردن، وهي الآن تابعة لصفد، وكانت قديما حصناً من الحصون التي افتتحها الملك الناصر صلاح الدين يوسف بن أيوب الكردي الايوبي رحمه الله تعالى. ولها قلعة حصينة جدرانها قائمة متينة إلى الآن».[41]
    ***
    وينسب إلى صفورية، فضلاً عن علمائها وفقهائها الوارد ذكرهم في ج1 ق1 من هذا الكتاب نذكر:
    (1) شهاب الدين بن قطب الدين محمد الصفوري الصالحي الشافعي الشيخ الفاضل، وكان ذكياً ينظم الشعر الحسن. وأضر قبل بلوغه. كان يقرأ البخاري في المواعيد عن ظهر قلب بعد أن اضر، توفي سنة 948 هـ بدمشق.[42]
    (2) الشيخ جلال الدين الصفوري: ذكره صاحب (تراجم الاعيان من ابناء الزمان 2:129 ـ 131) بقوله: (هو الشيخ الصالح العالم العامل، الولي الكامل، الشيخ جلال الدين الصفوري الشهير بابن عبدالهادي، العمري الشافعي).
    ولد المذكور بقرية صفورية وقرأ العلم على مشايخه بدمشق ثم رجع إلى قريته. وأخذ فيها يعظ الناس ويفقههم بأمور دينهم كما كان يقيم حلقات الذكر في الجامع.
    وعن عائلة الشيخ جلال قال صاحب التراجم: (والشيخ جلال من بيت كبير، ولهم أقارب بصالحية دمشق يقال لهم بيت الصفوري، ومنهم مشايخ وقضاة وجدهم الأعلى الشيخ عبدالهادي[43] مدفون في تربة القصارين وهو معروف يزار). توفي الشيخ جلال في سنة 995 هـ في قرية عقربا من نواحي دمشق.
    (3) الشيخ أحمد بن محمد الصفوري الاصل الدمشقي المولد المعروف بابن عبدالهادي العمري الشافعي الفقيه النبيل توفي بدمشق سنة 1009 هـ.[44]
    والشيخ أحمد هذا من احفاد ولي الله الشيخ عبدالهادي بن الشيخ عيسى بن عبداللطيف أول من استوطن دمشق من عمريي صفورية كما ذكرنا ذلك في ج1 ق1 من هذا الكتاب. وكانت اسرة عبدالهادي ذات شأن في القرية أقامت فيها زاوية لنشر العلم ودراسة القرآن. وفيها درس الشيخ البوريني المتقدم ذكره في قرية بورين من اعمال نابلس.
    (4) احمد بن علي بن علاء الدين السيد الشريف المعروف بالصفوري الحسني الشافعي الدمشقي، كانت له معرفة تامة بالفقه والعربية وانواع الادب. تولى قضاء الشافعية. وكان حسن النزاهة في قضائه. مشهور السمعة وله شعر مستعذب عليه طلاوة وفيه رقة وعذوبة. كانت ولادته سنة 977 هـ: 1569م، توفي بدمشق سنة 1034 هـ: 1633 م.[45]
    (5) ابو البقاء محمد بن عبدالوهاب بن عبدالرحمن الصفوري الأصل الدمشقي الصالحي، احد صدور دمشق. كان ذا وجاهة ومروءة. وبلغ من الغر ونفوذ الكلمة مما قصر عنه أهل عصره، تولى القضاء في صفد وبيروت وصيدا وحماه. ولد سنة 981 هـ: 1574م وتوفي سنة 1035.[46]
    (6) عبدالقادر بن مصطفى الصفوري الأصل الدمشقي المحقق الكبير. من أساطين افاضل عصره. كان فقيهاً مفسراً محدثاً اصولياً نحوياً. اخذ عن علماء دمشق ومصر. درّس بالجامع الاموي فانتفع به كثيرون، ولد سنة 1010 هـ وتوفي سنة 1081 هـ.[47]
    (7) أبو بكر بن أبي بكر بن أبي الفضل العمري الدمشقي، المعروف بأبي بكر الصفوري: فقيه شافعي، شاعر. دمشقي المولد والمنشأ، مصري الإقامة والوفاة سنة 1102 هـ: 1691م. ذكر من آثاره: نظم «السيرة الحلبية» في جزء ولم يتمها، و«ديوان شعر».[48]
    (8) الشهيد ملح السالم 1929 ـ 1964م: ولد هذا البطل في قريته صفورية. وبعد أن أتم دراسته فيها اشتغل بزراعة الأرض. وقبل النكبة عام 1948م التحق بمفارز المجاهدين وبعدها بقوات الفدائيين. التحم مع الاعداء بمعارك تشهد له بالبطولة الرائعة. وأخيرا استشهد وهو ورفيقه (علي خربوش) ـ من عرابة البطوف ـ في معركة وقعت في الغرب من صفد ليلة 14/11/1964.
    ***
    احتل الاعداء صفورية في 15 تموز من عام 1948 بعد مقاومة اسطورية[49] قام بها سكانها الذين اخرجوا بعد ذلك من ديارهم، وأقام اليهود على بلدهم حصنهم «تسيفوري ـ Tsipori» في عام 1949. كان بها في عام 1961م 265 يهودياً.
    ***
    «صفورية» اولى قرى قضاء الناصرة في عدد سكانها وفيما تملكه من اراض. بلغت مساحة هذه الاراضي في 1/4/1945 م 378/55 دونماً، منها 25 للطرق والوديان وجميعها ملك لأهلها. غرس الزيتون في 3270 دونماً. فهي بذلك اكثر قرى القضاء غرساً له. قال مؤلف شجرة الزيتون: «صفورية، اكبر قرى القضاء وتملك مساحات واسعة نسبياً من الزيتون المغروس في أحسن انواع الاراضي، وبالرغم من قلة عناية أهل هذه القرية فإنه ينتج انتاجاً عالياً، يعتبر من أعلى ارقام هذه البلاد (120 ـ 125 كيلوغرام في الدونم).[50]
    وتحيط بأراضي صفورية اراضي قرى «رمانة، وسخنين، والمشهد، والرينة، وأم قُبي[51] وعيلوط وكفر منده وعبلين وشفا عمرو وبيت لحم».
    كان في صفورية عام 1912م 2767 مسلماً.[52]
    ذكرها مؤلفا «جغرافية فلسطين» المطبوع في القدس عام 1923م بقولهما: «ومن اهم قرى قضاء الناصرة وأكبرها صفورية. وهي واقعة إلى الشمال الغربي منها على بعد 7 كيلومترات. وهذه البلدة عامرة غنية ببساتينها وخضرها المشهورة وفيها من السكان ما يقرب من ثلاثة آلاف وكلهم مسلمون، وبينهم عائلة من الشرفاء، وفيها مدرسة للمعارف وقد كانت مدينة ذات شأن في التاريخ وتنازعها المسلمون والصليبيون. واشتهرت بنزول جيوش الصليبيين عند نبع القسطل وهو ما يدعى بعيون صفوري. وفيها كنيسة القديسة حنة بنيت في آخر القرن التاسع عشر على انقاض كنيسة عظيمة في آخر القرن السادس».[53]
    وفي عام 1922 بلغ سكانها 2582، وفي عام 1931 ارتفع العدد إلى 3147 وذلك بما فيهم عرب الحجيرات[54]، وللجميع 747 بيتاً. وفي عام 1945 كان عدد المتوطنين في صفورية 4330 عربياً بينهم 10 من المسيحيين والباقي من المسلمين.
    وفي عام 131. هـ في العهد العثماني تأسست مدرسة للبنين[55] استمرت في عملها في العهد البريطاني الغاشم كان أعلى صف فيها في عام 1942 ـ 1943 المدرسي السادس الإبتدائي، ثم انشئت فيها مدرسة للبنات كان على صف فيها في العام المذكور الثالث الابتدائي.
    وكان في صفورية مجلس محلي
    وفي اوائل العهد المسيحي اقيمت في صفورية كنيسة، ولما احتل الافرنج البلدة اقاموا على خرائبها كنيستهم وكان ذلك في القرن الثاني عشر للميلاد.
    ويقال بأن كنيسة الفرنسيسكان الحالية التي بنيت في عام 1880م باسم القديسة حنا ـ ام مريم العذراء ـ بنيت على انقاض الكنيستين المذكورتين.
    وفي بعض التقاليد ان الكنائس الثلاث هذه اقيمت على البقعة التي كانت منزلاً لآل عمران[56] حيث ولدت مريم العذراء.[57]
    والقلعة التي اقيمت فوق تلة صفورية تعود بتاريخها إلى عام 1745م، بناها الشيخ ظاهر العمر الزيداني الزعيم الفلسطيني المعروف.
    وصفورية موقع اثري به «تل انقاض تحت القرية، كنيسة مهدمة، قلعة، مسرح، وجدار روماني، بقايا ابنية بيزنطية، مدافن، نواويس، صهاريج، قناة وجدران فسيفساء.[58]
    وتقع البقاع الاثرية الآتية في جوار صفورية.
    (1) خربة بُديوية: أو (بدوية) أو (ابداوية): في شمال القرية، على طرف سهل البطوف الغربي ترتفع 196 متراً عن سطح البحر كان الفرنج قد اقاموا حصناً قوياً عليها يحتمل ان تكون بلدة «حنّاتون»، بمعنى المنظور اليه بالنعمة، الكنعانية كانت تقوم على هذا التل الذي يحتوي «تل انقاض، أنقاض ابنية، وقاعات معقودة، وحجارة بناء مزمولة، إلى الشرق انقاض خان».[59]
    (2) خربة الخلادية: وبعضهم ذكرها باسم «خربة الخالدية». في الغرب من صفورية. واليها ينسب الوادي الشتوي الذي تنتهي مياهه في نهر المقطع. تحتوي هذه الخربة على «تل انقاض صغير، بقايا ابنية، قطع أعمدة، إلى الغرب عين، قناة».[60]
    (3) خربة مشمسية: تقع في ظاهر صفورية الجنوبي الغربي. ترتفع 200 متر عن سطح البحر. وفي غربها تقع «خربة ام احمد».
    (4) خربة المشيرفة: في غرب القرية بها «حظيرة مربعة، برج، غرف».[61]
    (5) عين القسطل: ويقال لها ايضاً «عيون صفورية» في جنوب القرية وفي ظاهر قرية الرينة الغربي. والمعروف ان جيوش الفرنج كانت تخيم في جوار هذه العيون في حروبها مع صلاح الدين.
    وتقع «عين ابو راس» في الشرق من عين القسطل و«النبي إقبال» في شمالها.
    الرينة
    بكسر الراء وفتح النون. تقع في ظاهر الناصرة الشمالي الشرقي، وتقوم على صهوة تعلو 300 عن سطح البحر. مساحتها 139 دونماً. يرجح انها بنيت على موقع قرية «راني ـ Rani» الرومانية. ذكرها الفرنجة Raine.
    وفي الزلزلة التي حدثت في اليوم الاول من عام 1937م كان بعض اهل الرينة في احد الحقول فانشقت الارض وابتلعتهم.[62]
    وفي 15/7/1948 استولى اليهود على قرية الرينة
    avatar
    انا احبك
    عضو متأللق
    عضو متأللق

    عدد المساهمات : 2858

    العمر : 21

    default رد: مدينة الناصرة وقراها

    مُساهمة من طرف انا احبك في الأحد أغسطس 01, 2010 2:51 am

    avatar
    romio
    شخصية هامة
    شخصية هامة

    عدد المساهمات : 5738

    العمر : 27

    default رد: مدينة الناصرة وقراها

    مُساهمة من طرف romio في الإثنين أغسطس 02, 2010 6:15 am

    مشكور يا برنس على الموضوع الجميل
    avatar
    remoo_memoo
    المراقب العام
    المراقب العام

    عدد المساهمات : 4891

    العمر : 27

    default رد: مدينة الناصرة وقراها

    مُساهمة من طرف remoo_memoo في الأحد ديسمبر 05, 2010 4:40 am

    باركـــ الله فيك
    على موضوعكـــ
    الرائـــــــع

    بنتظار جديدك
    دمتــــــــــــ بالسعادة مدى الحياة ـــــ



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    avatar
    فلسطيني وافتخر
    المراقب العام
    المراقب العام

    عدد المساهمات : 5352

    العمر : 26

    default رد: مدينة الناصرة وقراها

    مُساهمة من طرف فلسطيني وافتخر في الجمعة مارس 04, 2011 1:46 pm

    مشكورر يسلمووووووو






    امـــــــــ احزاني ـــــــــــــير

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 12, 2018 7:30 pm