منتديات صباح الخير يا فلسطين

زوارنا الأعزاء نتمنى إنضمامكم لموقعنا وإمضاء أوقات ممتعة

أعضائنا الكرام نتمنى منكم مشاركة وفاعلية جيدة

أعضائنا الكرام نتمنى منكم المشاركة في دردشة المنتدي

مرحبا بك يا زائر في منتديات صباح الخير يا فلسطين


    الشهيد القسامي المهندس مهند الطاهر

    شاطر
    avatar
    remoo_memoo
    المراقب العام
    المراقب العام

    عدد المساهمات : 4891

    العمر : 26

    default الشهيد القسامي المهندس مهند الطاهر

    مُساهمة من طرف remoo_memoo في الأربعاء نوفمبر 03, 2010 6:57 am

    الشهيد القسامي
    مهند الطاهر
    وترجّل المهندس الرابع

    يعد الشهيد القائد مهند الطاهر من أبرز وأمهر مهندسي المتفجرات في فلسطين حيث أنه ملقب بالمهندس الرابع ، وله تاريخ جهادي مليء بالعمليات البطولية النوعية ، فقد كان من ضمن خلية المجاهد القسامي عمار الزبن والمحكوم عليه في سجون الاحتلال بـ 27 مؤبدا، حيث نفذ مهند مع عمار العديد من العمليات الجريئة، من وضع عبوات ناسفة وعمليات إطلاق نار، كما أنه اشترك في التخطيط للعمليات الاستشهادية التي وقعت في القدس المحتلة عام 1997 في سوق محني يهودا وشارع بن يهودا والتي أوقعت أكثر من 23 قتيلا صهيونيا ومئات الجرحى ..
    اعتقال الشهيد لدى السلطة
    ولقد اعتقلته سلطة الحكم الذاتي في شهر 1 /1998 بعد انكشاف مخزن ضخم للمتفجرات في نابلس حيث حققت معه المخابرات الفلسطينية في مسلخ سجن أريحا ومن ثم تم نقله إلى سجن جنيد في نابلس حيث تعرض للتحقيق مرة أخرى ولكن هذه المرة بطريقة خبيثة حيث أوهمه مدير سجن جنيد محمد جبارين ( أبو سفيان ) أنه سيتم إخراجه لقضاء إجازة لمدة 24 ساعة مع أهله ، وبالفعل وعند خروج مهند من باب السجن الخارجي – حيث لم يطلب منه مدير السجن إحضار كفيل له ليخرجه من السجن كما هو متبع في تلك الحالات وقتها - قامت قوة من مخابرات السلطة الفلسطينية كانت تنتظره خارج السجن باختطاف مهند من الشارع بطريقة قذرة ، حيث ظن في البداية أن قوات خاصة صهيونية هي التي اختطفته ليجد نفسه بعد ساعتين موجودا في قسم التحقيق في سجن أريحا حيث تم التحقيق معه لمدة شهر كامل تعرض خلالها للتعذيب والتنكيل من رجالات المخابرات الفلسطينية .. وأعيد بعدها إلى سجن جنيد ليكمل أيام اعتقاله مجهولة الأجل فيه ..
    الالتحاق بمطاردي القسام
    وعند انطلاق انتفاضة الأقصى الحالية أفرج عن غالبية المعتقلين في سجن جنيد حيث كان مهند منهم ولكنه لم يلبث إلا أن التحق بمطاردي القسام بعد حادث استشهاد المجاهد القائد القسامي إبراهيم بني عودة ( أبو حذيفة ) حيث واصل مهند مشواره الجهادي مع إخوانه في كتائب القسام الذين أخذوا يكيلون الضربات الموجعة للصهاينة المحتلين..
    تعرضه للاغتيال
    ولقد نجاه الله عز وجل من محاولات الاغتيال مرتين حيث كان من المقرر أن يكون مع المجاهد القسامي القائد الشهيد محمود أبو هنود ليلة اغتياله من قبل الصهاينة ولكن الله عز وجل أخر ذهابه للموعد مع أبي هنود حيث استشهد أبو هنود يومها ، والمرة الثانية نجاه الله عز وجل عندما اجتاح العدو الصهيوني مدينة نابلس للمرة الثانية في شهر أيار 2002 حيث اشتبك مهند بصحبة أخيه المجاهد القسامي علي الحضيري مع الجنود الصهاينة في إحدى الشقق في شارع غرناطة وسط مدينة نابلس حيث أوقع المجاهدون ثلاثة قتلى صهاينة بين جنود وضباط الوحدات الخاصة الصهيونية واستشهد يومها المجاهد القسامي البطل علي الحضيري في حين تعرض مهند للإصابة في يده وقدمه إلا أن الله عز وجل رعاه وحفظه ولم يتمكن الجنود الصهاينة منه حيث فروا هاربين يومها ..
    قيادته للكتائب
    استلم مهند قيادة كتائب القسام بعد استشهاد المجاهدين القادة الشيخ يوسف السركجي ونسيم أبو الروس وجاسر سمارو وكريم مفارجة حيث استطاع مهند أن يقود خلايا الكتائب بحكمة بالغة خاصة في الظروف الصعبة للغاية التي مرّ بها مع إخوانه المجاهدين من مطاردة الصهاينة وملاحقة الأجهزة الأمنية الفلسطينية لهم والتي كان يشكو مهند دائما منها ومن حجم الضغوط التي يتعرض لها، حيث اضطر لتغيير مكانه العديد من المرات بسبب تلك الملاحقات، كما أن ذلك أعاق العديد من العمليات الجهادية ضد الصهاينة ، ولقد كان يشيع رجال المخابرات الفلسطينية والأمن الوقائي – الذين لم يتوقفوا عن ملاحقة مهند وإخوانه للحظة واحدة – ( أنه ما دام مهند حيا فلن يترك الصهاينة نابلس بحالها ) ، ..ولكن ورغم كل تلك الظروف استطاع مهند بفضل الله عز وجل أن يسدد أقوى الضربات للصهاينة المجرمين ، وكان من توفيق الله عز وجل له أنه استطاع أن ينفذ أكبر العمليات والتي أوقعت أكبر أعداد من القتلى والجرحى الصهاينة .. حيث يتهمه الصهاينة بأنه وراء قتل 117 صهيوني وجرح المئات في عملياته البطولية خاصة عمليات الدولفيناريوم في تل أبيب وحيفا وفندق بارك وعملية غيلو الأخيرة.
    دفاعه عن نابلس
    كما أن مهند كان من أوائل المدافعين عن مدينة نابلس خلال الاجتياح الكبير الذي تعرضت له المدينة في نيسان الماضي حيث أبلى بلاءً حسنا في المواجهات التي دارت في البلدة القديمة ..
    يحفظ معظم كتاب الله عز وجل
    وأخيرا فقد ترجل الفارس مهند الطاهر وهو قائد عبقري فذ مجاهد صامت كثير العمل لم يهدأ يوما حتى بعد أن أصيب في حادث غرناطة .. وهو غير متزوج وقد أنهى دراسته الجامعية في جامعة النجاح الوطنية حيث تخرج من كلية الشريعة وهو يحفظ معظم كتاب الله عز وجل.
    الشهادة
    استشهد المجاهد القسامي القائد مهند الطاهر 28 عاما ومساعده عماد دروزة ( أبو أنس ) 32 عاما ( شقيق المجاهد القائد صلاح الدين دروزة – أبو النور – بعد عصر الأحد يوم 30/6 وذلك أثناء اشتباك مسلح عنيف وقع في منطقة المساكن الشعبية شرقي نابلس ، وقد حصل الاشتباك أثناء خضوع مدينة نابلس لحصار ومنع التجول المشدد المتواصل على المدينة منذ 13 يوما ، حيث حاصرت قوات كبيرة من القوات الخاصة الصهيونية مدعمة بخمسة دبابات والعديد من الدوريات ومئات من الجنود وطائرتي أباتشي هجوميتين منزل الفلسطيني عمار المصري أحد نشطاء الحركة الإسلامية والذي يسكن في الطابق الأرضي لبناية مكونة من طابقين ، وبعد أن أطبق الجنود الحصار حول البناية أخذوا ينادوا من خلال مكبرات الصوت على أهل المنزل بالخروج فخرجت النساء والأطفال من المنزل كما اعتقل الصهاينة نجل صاحب المنزل صهيب 16 عاما ، وبعدها حاول الجنود الصهاينة اقتحام البناية فتعرضوا فيها لمقاومة عنيفة حيث أكد شهود عيان إصابة العديد من جنود القوات الخاصة الصهيونية مما اضطرها للتراجع.
    ولجأت قوات الاحتلال لقصف المنزل بقذائف الدبابات وصواريخ طائرتي الأباتشي ، ثم اقتحم الجنود الصهاينة المنزل مرة أخرى حيث استشهد ساعتها المجاهدان مهند الطاهر وعماد دروزة وأصيب صاحب المنزل المتحصنين فيه "عمار المصري" بإصابة خطيرة حيث نقله الصهاينة بطائرة مروحية إلى جهة غير معلومة .
    وبعد ذلك قامت جرافة صهيونية كبيرة بهدم المنزل بشكل كلي وإحالته إلى ركام ولقد استمرت العملية لأكثر من خمس ساعات متواصلة.
    وقد احتجز الجنود الصهاينة جثماني الشهيدين واللذين أخرجا محترقتن بفعل الصواريخ والقذائف الصهيونية ، حيث اتصل الصهاينة بالصليب الأحمر قبيل منتصف الليلة الماضية لتسليم الجثمانين على أن يتم دفنهما مباشرة خلال الليل ، ولكن الصليب الأحمر رفض ذلك.



    جنازة الشهيد







    رحم الله المهندس الرابع في الضفة الفلسطينية المحتلة وساقي الموت الزؤام لأعداء الدين والوطن
    ليس غريبا أن ترتقي وأنت تحتضن سلاحك الرشاش فمن يصدق مع الله يصدق الله معه

















    avatar
    romio
    شخصية هامة
    شخصية هامة

    عدد المساهمات : 5738

    العمر : 26

    default رد: الشهيد القسامي المهندس مهند الطاهر

    مُساهمة من طرف romio في الأحد نوفمبر 14, 2010 2:17 am

    الله يرحمة ويجعل مثواه الجنة

    ان شاء الله بكون من اهل الجنة الصالحين

    بارك الله فيكي على الموضوع
    avatar
    remoo_memoo
    المراقب العام
    المراقب العام

    عدد المساهمات : 4891

    العمر : 26

    default رد: الشهيد القسامي المهندس مهند الطاهر

    مُساهمة من طرف remoo_memoo في الإثنين ديسمبر 06, 2010 7:26 am

    أأأأأأأأأمـــــــــــيـــــــــــن
    باركــــ الله مروركـــــــــ















    avatar
    فلسطيني وافتخر
    المراقب العام
    المراقب العام

    عدد المساهمات : 5352

    العمر : 25

    default رد: الشهيد القسامي المهندس مهند الطاهر

    مُساهمة من طرف فلسطيني وافتخر في الأحد مارس 06, 2011 2:00 am

    انا لله وانا اليه راجعون
    الله يرحم جميعا اموتنا






    امـــــــــ احزاني ـــــــــــــير

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 2:48 am